صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > المعلومات العامة عن مصر
الصين ومصر تتفقان على تعزيز التشاورات حول عملية السلام بالشرق الاوسط
2007/11/28

واشنطن 26 نوفمبر /شينخوا/ اتفقت الصين ومصر على تدعيم التشاورات الثنائية والتنسيق بين البلدين حول القضايا  الدولية والاقليمية الرئيسية, لا سيما عملية السلام  بالشرق الاوسط.  

     وخلال اجتماعه مع نظيره المصرى احمد ابو الغيط فى  واشنطن, قال وزير الخارجية الصينى يانغ جيه تشى ان عقد  مؤتمر سلام الشرق الاوسط, الذى يجرى فى انابوليس بولاية  ميريلاند الامريكية يوم الثلاثاء, يأتى نتيجة الجهود  المشتركة المبذولة من قبل كافة الاطراف المعنية.  

     واوضح يانغ ان هذا المؤتمر يعكس رغبة المجتمع الدولى  فى ايجاد حل للوضع النهائى لفلسطين من خلال المفاوضات  واقامة دولية فلسطينية مستقلة تعيش جنبا الى جنب فى سلام  مع اسرائيل.  

     واضاف انه يتعين على المجتمع الدولى تشجيع  الاسرائيليين والفلسطينيين على اعادة بناء الثقة  المتبادلة من خلال مواصلة محادثات السلام وتسريع  المفاوضات بشأن قضايا الوضع النهائى على اساس قرارات  الامم المتحدة ذات الصلة ومبدأ الارض مقابل السلام وخطة  خارطة الطريق لسلام الشرق الاوسط ومبادرة السلام العربية. 

     واشار وزير الخارجية الصينى الى ان الصين, التى  تتقاسم مع مصر الآراء والمصالح حيال العديد من القضايا  الدولية والاقليمية, ترغب فى الحفاظ على اتصالات مكثفة مع الجانب المصرى وبذل جهود مشتركة لدفع عملية السلام قدما.  

     من جانبه, قال ابو الغيط ان مؤتمر سلام الشرق الاوسط  الذى سيعقد يوم الثلاثاء فى انابوليس ضرورى لعملية السلام بالمنطقة.  

     ولفت الى انه يجب على الفلسطينيين والاسرائيليين  اغتنام الفرصة لبناء الثقة المتبادلة واطلاق مفاوضات جادة حتى يتم التوصل الى اتفاق سلام فى موعد مبكر.  

     وذكر الوزير المصرى ان الصين كدولة كبيرة تتمتع بنفوذ عالمى, يجب ان تلعب دورا هاما فى قضية السلام بالشرق  الاوسط, مشيرا الى ان مصر ترغب فى تعزيز التبادلات  والتنسيق مع الصين بشأن عملية السلام بالمنطقة.  

     كما اعرب يانغ وابو الغيط, الموجودان هنا لحضور  مؤتمر انابوليس, عن ارتياحهما للتطور الشامل للعلاقات  الثنائية واتفقا على مواصلة تدعيم الصداقة والتعاون بين  البلدين.

 

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة