صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > معلومات السفارة
خطاب متحدث السفارة الى اوساط الاعلام المصرية بشأن مسألة تايوان
2006/02/20

السيد …… رئيس التحرير ل……:

تحية طيبة وبعد،

    اتخذت الحكومة الصينية سلسلة من الاجراءات المهمة والايجابية والبناءة منذ العام الماضي من اجل تنمية العلاقات بين جانبي مضيق تايوان نحو السلام والاستقرار، الأمر الذى حظى بتأييد اخوتنا فى تايوان وكما قوبل للترحيب من قبل المجتمع الدولي على نطاق واسع. لكن، من الأسف ان سلطات تايوان تتشبث بشكل عنيد بموقفها الانفصالي المتمثل فى "استقلال تايوان" وتسارع فى ممارسة الانشطة الانفصالية وتحاول عرقلة تطور العلاقات بين جانبي المضيق. وعلينا ان نلفت نظرنا الى ان تشن شويبيان زعيم سلطات تايوان طرح فى حديثه بتاريخ 29 يناير على نحو علني بالتفكير فى إلغاء"مجلس التوحيد الوطني" و"الخطوط العامة للتوحيد الوطني" وطلب الانضمام الى عضوية الامم المتحدة تحت اسم تايوان، وادعى انه سيصدر مشروع ل"دستور تايوان الجديد" خلال العام الجارى وسيجرى "الاستفتاء العام على دستور تايوان الجديد" فى العام المقبل سعيا ل"بناء تايوان حتى تصبح دولة طبيعية وكاملة ومتقدمة وجميلة". وهذا يعد خطوة خطيرة أخرى اختطاها تشن شويبيان حسب خطته المرسومة فى طريق "استقلال تايوان القانونية" من خلال "الاصلاح والتعديل الدستوري"

     وما فعله تشن شويبيان لا يشكل استفزازا لجهود الحكومة الصينية الرامية الى تحقيق السلام ولمبدأ الصين الواحدة المتعارف عليه فى المجتمع الدولي فحسب، بل يهدد السلام والاستقرار فى منطقة مضيق تايوان ومنطقة آسيا-الباسفيك.

    ان موقف الحكومة الصينية من قضية تايوان واضح جدا. نتمسك بموقف مبدأ الصين الواحدة بدون تنازل، ونسعى للمفاوضات السلمية دون ان نتخلي عنها، ولن نغير نيتنا الطيبة لتنمية جانبي المضيق مع اخوتنا فى تايوان بشكل سلمي، ولن يتزعزع عزمنا لصيانة سيادة الوطن ووحدة الأراضي. فسندفع تطور العلاقات بين جانبي المضيق بأخلص نيات وأقصى جهود سعيا لاستئناف المحادثات والمفاوضات عبر المضيق تحت مبدأ الصين الواحدة فى أسرع وقت ممكن وحماية السلام والاستقرار فى منطقة مضيق تايوان. ولكن، لن نتغاضى النظر عن "استقلال تايوان" ولن نسمح لأي شخص بفصل تايوان عن الصين بأي شكل من الأشكال.

    ظلت الحكومة المصرية تتمسك على الدوام بمبدأ الصين الواحدة وتؤيد قضية توحيد الصين بشكل سلمي، فتعرب الحكومة الصينية عن شكرها وتقديرها العالي لذلك. كما نوجه شكرنا لحضرتكم والجريدة الموقرة على الموقف الموضوعي الثابت بشأن قضية تايوان واتمنى أن تفيد حضرتكم المعلومات المذكورة أعلاه للتعرف على الواقعة والحقيقة. وأحرص على الإبقاء على الاتصال معكم لتبادل الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك. وأغدو ممتنا لو تكرمتم بنشر هذه الرسالة أو تقديم معلومات بشأن قضية تايوان بطرق أخرى في جريدتكم لإحاطة مزيد من القراء علما بهذه القضية على نحو موضوعي وشامل.

مع أسمى تقديري واحترامي.

المتحدث باسم سفارة جمهورية الصين الشعبية               

لدى جمهورية مصر العربية                    

قونغ يوى فنغ                               

القاهرة، 18 فبراير عام 2006

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة