صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
السفير الصينى : الصين حققت إنجازات مرموقة منذ 25 سنة بعد تطبيق سياسة الإصلاح والإنفتاح
2004/05/13

اكد السفير الصينى لدى مصر السيد وو سى كه ان التنمية الإقتصادية فى الصين حققت إنجازات مرموقة منذ 25 سنة بعد تطبيق سياسة الإصلاح والإنفتاح ، مشيرا إلى ان أنه من عام 1978 إلى عام 2003 حقق الإقتصاد الصينى معدل نمو سنوى بواقع 9.4 فى المئة .

 

وقال السيد وو فى كلمة ألقاها أمام مؤتمر " الصعود الصينى " الذى أقامته جامعة القاهرة اليوم الاربعاء " لقد زاد كل من اجمالى قيمة الناتج المحلى ( 1400 مليار دولار ) وحجم التجارة الخارجية ( 851.2 مليار دولار ) وإحتياطى النقد الأجنبى ( 403.3 مليار دولار ) بـ 10 و40 و2400 ضعف ما كانت عليه فى عام 1978 " .

 

وأضاف السيد وو " الآن يتربع الحجم الإجمالى للإقتصاد الصينى فى المكانة السادسة فى العالم ويحتل إجمالة قيمة التصدير والإستيراد المرتبة الرابعة فى العالم " .

 

وأوضح السيد وو " ان الصين قامت بدفع الإصلاح والإنفتاح بكل الثبات على مدى الـ 25 سنة الماضية حيث تم بناء نظام السوق الإشتراكى وتكوين إقتصاد الإنفتاح وإزدادت القوة الإنتاجية الإجتماعية والقدرة الإجمالية للدولة وتطورت جميع القضايا الإجتماعية على نحو شامل وتم إنجاز القفزة التاريخية لمعيشة الشعب من حالة الكساء والغذاء إلى مستوى رغيد بشكل عام " .

 

وأشار إلى " ان الأمة الصينية تتمتع بتاريخ عريق وخلقت حضارة باهرة فى التطور التاريخى تمتد لأكثر من خمسة آلاف سنة وقدمت مساهمات لا تمحى فى تقدم المجتمع البشرى " .

 

وأكد السيد وو على " ان التطور الإقتصادى والعلمى للصين يتصدر أوائل دول العالم حتى القرن السادس عشر ميلاديا ، وفى العصر الحديث تخلفت الصين تدريجيا عن الدول الغربية بسبب فساد الحكم الإقطاعى وغزو القوى الرأسمالية الكبرى إلا أنه فى عام 1949 بدأ الشعب الصينى يسلك الطريق الإشتراكى بقيادة الحزب الشيوعى الصينى وأحرزت كل القضايا فى الصين تطورات جديدة " .

 

وشدد السيد وو على " ان ما إختارته الصين هو طريق التنمية السلمية ، إذ أنها تستفيد من الفرصة السانحة لسلام العالم للعمل على تطوير وتقوية الذات ، بينما تسهم بالمقابل فى صيانة سلام العالم بما حققته من تطورات " .

 

وأضاف " ان السلام هو أكبر خير ورفاهية للبشرية بأسرها وقد ظلت الأمة الصينية تحب السلام وان تطورها هو أكبر إسهام فى السلام والتنمية فى العالم برمته " .

 

وأوضح السيد وو " ان الصين ومصر من أقدم الدول الحضارية وأهم الدول النامية " ، مشيرا إلى " ان الفترة الأخيرة تشهد تطورا فى علاقات التعاون الإستراتيجى بين البلدين حيث تعززت الثقة المتبادلة والتنسيق السياسى كما قطع التبادل والتعاون بين البلدين شوطا كبيرا فى مختلف المجالات الثقافية والتعليمية والعلمية والعسكرية " .

 

وأشار إلى " ان العلاقات الإقتصادية والتجارية بين البلدين تطورت أيضا بخطوات سريعة ففى العام الماضى تجاوز حجم التبادل التجارى بين البلدين مليار دولار " .

 

من جانبه قال مساعد وزير الخارجية المصرى للشئون الأسيوية السفير محمود كارم " لقد تبنت الصين سياسة دبلوماسية نشيطة تجاه الإنفتاح على العالم الخارجى سواء على المستوى السياسى من خلال الزيارات والتبادلات والمشاورات المتواصلة أو على الستوى الإقتصادى من خلال التعاون الإستثمارى والتبادل التجارى والإنضمام إلى مختلف التجمعات الدولية والإقليمية " .

 

وأضاف كارم " ان هذا الأمر خلق شبكة ضخمة من المصالح السياسية الإقتصادية للصين مع مختلف دول العالم ، وعليه فقد تزايد الدور الصينى بشكل غير مسبوق وأصبحت الدبلوماسية الصينية لها تواجد دولى ملموس وبشكل خاص فى القارة الأسيوية سواء من خلال العلاقات الثنائية القوية أو من خلال إنضمام الصين إلى العديد من التجمعات الإقليمية الأسيوية مثل / الأسيان وشانغهاى 5 / وقيام الصين بدور أكثر تأثيرا تجاه العديد من النزاعات فى أسيا والحفاظ على الإستقرار بها " .

 

وأوضح كارم " ان الصين لعبت دورا حيويا فى نزع فتيل الأزمة المتصاعدة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة حول البرنامج النووى لكوريا الشمالية ، حيث نجحت فى دفع جميع الأطراف المعنية إلى مائدة المفاوضات منعا لتصاعد الموقف ورغم عدم التوصل إلى إتفاق نهائى بين الأطراف المعنية فى هذه الأزمة إلا ان مجرد الجلوس على مائدة المفاوضات والإتفاق على عقد جولات جديدة يعد إنجازا كبيرا يعود الفضل الأكبر فيه إلى جهود الوساطة الصينية " .

 

وأشار كارم إلى " ان خصوصية العلاقات المصرية الصينية بكافة جوانبها تدفع دائما إلى البحث عن سبل ووسائل جديدة لتعزيزها ، حيث توجد آفاق لم يتم طرقها بعد كما ان هناك آفاق لم يتم توظيفها بالشكل الملائم وبخاصة فيما يتصل بالمجال الإقتصادى والتجارى " .

 

وأكد كارم على " ترحيب وسعادة مصر بالدور الصينى المتنامى على الساحة الدولية " .

 

يذكر ان المؤتمر السنوى التاسع للدراسات الأسيوية بجامعة القاهرة الذى بدأ اعماله اليوم يقام هذا العام تحت عنوان " الصعود الصينى " ويشارك فيه نخبة كبيرة من المسئولين والسياسيين والأكاديميين فى مصر وتستمر أعماله لمدة يومين

  

الرابط الأصلي www.arabic.xinhuanet.com/htm/05130825437.htm

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة