صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
مشروع التعاون الناجح بين الصين ومصر مشروع التعليم عن بعد في مصر بمعونة الصين
2004/07/01

إن مشروع التعليم عن بعد الذي أهدته الحكومة الصينية إلى مصر كمعونة مجانية يعتبر معلما هاما في تاريخ التعاون التعليمي بين الصين ومصر. وتم إنشاء هذا المشروع بمنحة مالية بالغة قيمتها 30 مليون يوان من العملة الصينية وأهدتها الحكومة الصينية إلى مصر أثناء زيارة الرئيس المصري محمد حسني مبارك للصين في إبريل عام 1999. وصادقت وزارة التعليم المصرية خطة المشروع في يناير عام 1999، وأنشأته شركة تشونغ شينغ للاتصالات في مدينة شن تشن. وحضر السفير الصيني السابق لدى مصر ليو شياومينغ مع وزير التعليم المصري حسين كامل بهاء الدين مراسم تسليم المشروع 18 مارس 2003، نيابة عن الحكومتين الصينية المصرية.

إن هذا المشروع أولى شبكات التعليم عن بعد على نطاق مصر، وهو يشمل 33 نقطة للتعليم تنتشر في القاهرة و26 حاضرة للمحافظات، وتجهز كل نقطة للتعليم عن بعد بقاعة متعددة الوسائط قابلة للتعليم والتعلم، وتتوفر في كل قاعة الأجهزة الإلكترونية صورة وصوتا وتحكما، مما حقق التفاعل المزدوج لنقل الصوت والصورة والمعلومات بين القاعات في الشبكة. وتستطيع هذه المنظومة تحقيق التعليم عن بعد والقيام بالاختبارات والأبحاث وعقد الاجتماعات.

ويحسن هذا المشروع بإنجازه تحسينا واضحا حالات انسداد قنوات المعلومات وانخفاض مستوى التعليم في المناطق النائية وتفاوت مستوى التعليم بين مختلف الأقاليم في مصر، ويعجل خطوات مسيرة التعليم الإلكتروني فيها، ويدفع بقوة جبارة قضية التعليم الأساسي فيها، مما أرسى قاعدة متينة لتحقيق عصرنة التعليم المصري في نهاية المطاف.

ولحتى الآن، تلقى الأكثر من 4000 معلم في وزارة التعليم المصرية تدريبهم باستخدام هذه المنظومة. وأشاد المعلمون المتدربون بشكل عام بأن هذه المنظومة تتصف بحيوية الصور، وسهولة الاستخدام وجودة النتائج. ويأملون في تكبير هذه المنظومة سعة، لكي تخدم مزيدا من المعلمين المصريين، وتزيد تطوير قضية التعليم في مصر.

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة