صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
كلمة السيد لوه شياو قوانغ الوزير المفوض والقائم بأعمال سفارة الصين بالقاهرة في افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية عن ملامح الصين
2004/07/19

سعادة السيد لو هاو حاكم مقاطعة قانسو الصينية،

السيدات والسادة:

 

يسعدنى جدا أن ألتقى بالأصدقاء الصينيين والمصريين من كل الأوساط تحت سقف واحد للمشاركة في افتتاح "معرض الصور الفوتوغرافية عن ملامح الصين" الذي يقيمه المركز الثقافي الصيني بالقاهرة. أولا، يطيب لي أن أعرب، باسم سفارة الصين لدى مصر، عن التهنئة بنجاح افتتاح المعرض، كما نرحب ترحيبا حارا بزيارة السيد حاكم المقاطعة لو هاو والوفد المرافق له لمصر. يستطيع الجمهور المصري من خلال هذا المعرض التعرف والتمتع عن قرب بالمناظر الطبيعية الرائعة والتراث التاريخي والحضاري في الصين. من المخطط أن نقيم معرضا عن ملامح قانسو بمناسبة زيارة الوفد إلى مصر، ولكن مع الأسف سنؤجله إلى وقت لاحق بأسباب فنية ونرحب بالأصدقاء المصريين لزيارته حين افتتاحه.

يسرني أن أقدم لكم هنا أن مقاطعة  قانسو تعتبر من أهم المقاطعات في شمال غربي الصين، وكانت ممرا هاما على طريق الحرير القديم الذي ربط الصين بالدول العربية، وحققت خلال السنوات الأخيرة تطورا اقتصاديا سريعا وتقدما ملحوظا لمستوى الثقافة والتكنولوحيا والعلوم، في إطار التطور لقضايا الإصلاح والانفتاح في الصين وبالترشيد من "استراتيجية تطوير غربي الصين". وبعض الصور المعروضة اليوم هي ملامح عن المناطق الغربية ومقاطعة قانسو بالذات، التي ستساهم باعتقادي في زيادة تعرف الأصدقاء المصريين على قانسو.

وقد قام السيد حاكم المقاطعة لو هاو خلال هذه الزيارة بالاتصال واسع النطاق بالمسؤولين من جمعية الصداقة المصرية الصينية ومجلس الأعمال المصري الصيني والمركز القومي للبحوث، حيث تم التوقيع على "مذكرة التفاهم للتعاون العلمي والتكنولوجي" مما حقق نتائج ايجابية. ان المساعي على تعزيز التبادل فيما بين الإدارات المحلية وهيئاتها تعد من المقومات المهمة لدفع تطوير العلاقات الثنائية الشاملة الأبعاد. وهناك قواسم كثيرة بين مقاطعة قانسو وبعض المحافظات المصرية، بما يمكنها من التبادل والاستفادة بعضها من البعض. فتحدونى ثقة بأن زيارة السيد لو هاو هذه ستساهم بكل التأكيد في تدعيم الفهم المتبادل وتعزيز عرى الصداقة وتوسيع آفاق التعاون بين الجانبين الصيني والمصري عامة وبين مقاطعة قانسو وبعض المحافظات المصرية خاصة. إن سفارة الصين على استعداد للعب دور الرابط والجسر للتعامل والتبادل الودي بين البلدين في كافة الأوساط، إسهاما بجهودها المتواصلة في تعميق العلاقات الصينية المصرية في كل المجالات وعلى جميع المستويات.

وختاما، أمتنى للمعرض نجاحا تاما، وزيارة ناجحة للسيد حاكم المقاطعة لو والوفد المرافق له في مصر.

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة