صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
كلمة السيد ووسيكه سفير الصين لدى مصر فى حفلة إصدار البوم الطوابع التذكارية ومراسم تسليم الطوابع التذكارية بمناسبة اليوبيل الذهبي لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومصر
2006/07/13

                  

معالي المهندس علاء فهمى رئيس الهيئة القومية للبريد المصرىالمحترم،

سعادة السفير على الحفنى مساعد وزير الخارجية المصري المحترم،

سعادة  السفير احمد والي نائب رئيس جمعية الصداقة المصرية الصينية المحترم،   

السيدات والسادة: 

    يسعدنا انا وزملائي من سفارة الصين أن نحضر اليوم حفلة إصدار البوم الطوابع التذكارية ومراسم تسليم الطوابع التذكارية بمناسبة اليوبيل الذهبي لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومصر. يعتبر إصدار سلسلة المطبوعات البريدية التذكارية بمناسبة مرور الـ50 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين شاهدا جديدا لعلاقات التعاون الودي بينهما، واود ان اغتنم هذه الفرصة لاعبر عن امتنانى للهيئة القومية للبريد المصري على ما بذلته من الجهود القيمة وكما اعبر عن شكرى القلبي للأصدقاء من الأوساط المختلفة الصينية والمصرية على مساهماتهم  في تصميم  وطباعة وإصدار المطبوعات البريدية التذكارية.

      ظلت العلاقات الثنائية بين الصين ومصر تتطور باستقرار وسلاسة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 50 عاما، حيث اصبحت هذه العلاقات  نموذجا للتعاون الودي بين الجنوب والجنوب. وأقامت الصين ومصر سلسلة من الاحتفالات لاحياء الذكرى الـ50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، بما فيها الزيارة الناجحة التى قام بها رئيس مجلس الدولة الصيني وون جياباو لمصر فى الشهر الماضي. وخلال الزيارة، أجرى الطرفان الصيني والمصري مباحثات بصورة معمقة حول توسيع ميادين التعاون ووقعا 11 اتفاقية ومذكرة التفاهم  فى مجالات السياسة والاقتصاد والتجارة والثقافة والعلوم والتكنولوجيا والتعليم والخ، الأمر الذى يلعب دورا مهما لدفع التنمية المشتركة الصينية المصرية وتعميق التعاون الاستراتيجي بين البلدين.

   يعتبر قرارالصين ومصر للتعاون على طباعة وإصدار الطوابع التذكارية جزءا من الاحتفالات بمناسبة اليوبيل الذهبي لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. قام الجانب الصيني بطباعة210000 طابع بريدي صممته الهيئة القومية للبريد المصري كهدية من الصين لمصر تعبيراً عن المشاعر الودية وعرى الصداقة. ويتكون طقم الطوابع من طابعين يرسم واحد منهما البناية الصينية العريقة والآخر يمثل معبد ابو سيمبل المصري، بالاضافة الى ذلك، يعمل الجانب الصيني طابعا بشكل مصغر و طابعا محزوزا مجسماD 3  بشكل مصغر خلفيتهما سور الصين العظيم والاهرام المصرية. وجدير بالذكر ان طابع محزوز مجسم  D 3  بشكل مصغر هو اول  طابع بريدي من هذا النوع  فى العالم، حيث يعد نوعا نادرا لطوابع البريد ولا شك ان يحظى بإقبال  من هواة طوابع البريد من البلدين.  كما صممت سفارة الصين لدى مصر وجمعية جمع طوابع البريد بوزارة الخارجية الصينية البوم الطوابع التذكاري الذى يشمل ظرف إصدار اليوم الأول وورقة كاملة لطوابع التذكارية وورقة طوابع بشكل مصغر وطابعين اصدرتهما الهيئات البريدية الصينية والمصرية بصورة مشتركة قبل 5 سنوات.

      يجسد التعاون الصيني المصري في إصدار طوابع  البريد التذكارية الحضارة العريقة للبلدين ويمثل علاقة التعاون الودي التى تضرب جذورها فى اعماق التاريخ، كما يسجل لحظات لا تنسى فى اليوبيل الذهبي لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومصر. وتعكس التصميمات الرائعة للطوابع المستقبل المشرق الذى ستشهده الصين ومصر يدا بيد----- إن الصين ومصر كلاهما دولة عريقة تشتهر واحدة منهما بالسور العظيم والأخرى بالاهرام.  يمكن لطابع البريد إظهار كل المناظر الرائعة فى مربع صغيرة. فكشف الافريز المرتفع للبناية الصينية العريقة فى الطابع سحرالحضارة الشرقية واوضحت الاحجار الضخمة فى ابو سيمبل  ذروة الروعة للحضارة المصرية القديمة. فآمل ان تعززحفلة التسليم التى نقيمها اليوم التعرف المتبادل لكل من الشعبين على الحضارة العريقة للطرف الآخر وان تلعب دورا ايجابيا لدفع الصداقة بين الشعبين.

    وأخيرا، يشرفنى ان اكرر التهاني الحارة لإصدار طوابع البريد التذكارية بمناسبة اليوبيل الذهبي لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومصر، وتحدونى ثقة تامة بان علاقات التعاون ذات المنافع المتبادلة بين البلدين  فى مختلف المجالات بما فيها البريد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ستشهد تطورات جديدة باستمرار تحت الجهود المبذولة من قبل الصين ومصر حكومة وشعبا!

       وشكرا لكم!  

                                

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة