صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
تصريح المتحدث باسم سفارة الصين بالقاهرة عن "العروسة الصينية"
2010/09/20

لاحظت السفارة الصينية مؤخرا أن هناك مقطعا إعلانيا كوميديا عن عرض مغري للزوجة الصينية تنتشر على الانترنت على النطاق الواسع وتثير كثيرا من التعقيبات، كما قامت بعض وسائل الإعلام المصرية بتعليق ومناقشة موضوع دخول "العروسة الصينية" الى مصر، والأغرب في الأمر أن بعض الشباب المصريين اتصلوا بالسفارة للاستفسار عن اجراءات شراء "العروسة الصينية".

تدعو حكومة الصين الى حرية الاختيار في الزواج ولا تعارض زواج مواطن أو مواطنة صينية من أجنبية أو أجنبي . والقانون الصيني يحرم تجارة الأزواج أو الزوجات. وتعاني الصين الآن من اخلال التوازن بين الذكور الإناث لصالح الذكور الأمر الذي أدى الى صعوبات لدى بعض الرجال في الزواج.

وفقا للوائح المصرية انه على أي مواطنة أجنبية ترغب الزواج من مواطن مصري تقديم شهادة من سفارتها بحالتها الاجتماعية وسنها بالاضافة الى شهادة السفارة تفيد بعدم ممانعة دولتها في الزواج. وبكلمة أخرى اذا كان مواطنا مصريا يرغب في توثيق زواجه من مواطنة صينية لدى السلطات المصرية المعنية سيحتاج الى شهادتين من السفارة الصينية بالقاهرة. وتشير سجلات السفارة الى أن عدد حالات الزواج بين مواطنة صينية ومواطن مصري منذ 2004م حتى الآن 62 حالة فقط . فالدخول المزعوم لـ"العروسة الصينية" الى مصر بصورة البضائع لا أساس له.

ونود هنا أن نؤكد للجماهير المصريين أن الإعلان المذكور عن "العروسة الصينية" ليس الا اعلانا كوميديا ونرجو من الجميع عدم تصديق مضمونه ونحذر من أعمال الخداع والاحتيال.

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة