صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
سفير الصين يؤكد إستعداد الصين لتعميق علاقات التعاون الإستراتيجى مع مصر
2004/04/28

 

صرح سفير الصين لدى مصر السفير وو سي كه هنا اليوم الثلاثاء بأن الصين تهتم بالدور الذى تضطلع به مصر فى الشئون الاقليمية والدولية وتعتبرها شريكا مهما لها فى العالم العربى وقارة إفريقيا ، مشيرا إلى إستعداد الصين للعمل مع مصر على إثراء وتعميق علاقات التعاون الإستراتيجى بين البلدين بإستمرار .

 وقال السفير وو فى كلمة ألقاها أمام ندوة مع الأصدقاء المصريين القدماء من الأوساط المختلفة وأعضاء اللجنة المصرية للتضامن التى عقدت اليوم بمقر السفارة بالقاهرة " ان الرئيس الصينى هو جينتاو طرح خلال زيارته الأخيرة لمصر عدة تصورات لتقوية علاقات التعاون بين البلدين من خلال الإحتفاظ بتبادل وتواصل الزيارات وغيرها من قنوات الإتصال المتنوعة بين قادة البلدين لزيادة الفهم المتبادل وتوسيع الرؤى المشتركة " .

 وأضاف السفير وو ان الصين تسعى " أيضا للعمل على رفع مستوى التعاون الإقتصادى والتجارى وتوسيع التعاون فى مجال الإلكترونيات والإتصالات والأدوية والزراعة وفتح مجالات جديدة للتعاون مثل النفط ومترو الأنفاق والطيران المدنى وتدريب القومى البشرية وتجارة الخدمات وصولا إلى تسوية مشكلة عدم التوازن فى ميزان التجارة بين البلدين عن طريق التطوير والتنمية " .

وأوضح السفير وو " ان تصورات الرئيس الصينى هو جينتاو تتضمن أيضا تدعيم التعاون بين البلدين فى المجالات الثقافية والتعليمية والسياحية والإعلامية وتعزيز التعاون والتنسيق فى الحافل الدولية " ، مشيرا إلى ان هذه التصورات قوبلت بتجاوب إيجابى من القادة المصريين .

كان الرئيس الصينى هو جينتاو قد زار مصر فى إطار جولة شملت فرنسا ومصر والجابون فى نهاية شهر يناير الماضى وتم خلالها التوقيع على عدد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم تستهدف تطويرمجالات التعاون الثنائى بين البلدين وتبادل الخبرات الفنية والإقتصادية والإستثمارية بينهما .

 وأشار السفير وو إلى ان التعاون بين الصين ومصر قطع شوطا كبيرا فى كافة المجالات الإقتصادية والتجارية والثقافية والتعليمية خلال السنوات الأخيرة ، موضحا ان التجارة بين البلدين تزداد بخطى ثابتة حيث وصل حجم التبادل التجارى بين البلدين إلى 1.09 مليار دولار فى عام 2003 بزيادة نسبتها 15.4 فى المائة عن عام 2002 .

وقال السفير وو " ان التعاون بين البلدين ما زال دون المستوى المنشود بالمقارنة مع القدرة الإقتصادية للبلدين " ، مشيرا إلى أنه من المطلوب بذل المزيد من الجهد من جانب الطرفين من أجل الإرتقاء بتعاون البلدين إلى مستوى جيد .

وأوضح السفير وو ان قضايا الإصلاح فى الصين حققت إنجازات ضخمة تلفت أنظار العالم ، مشيرا إلى ان أبناء الشعب الصينى ينهمكون بكل ثقة فى القضايا العظيمة لبناء المجتمع الرغيد بصورة شاملة حيث من المخطط ان يتم تحقيق التحديث الصناعى من حيث الأساس وإقامة نظام إقتصاد السوق الإشتراكى الكامل وزيادة إجمالى الناتج المحلى بمرتين عما كان عليه عام 2000 ليصل إلى 4000 مليار دولار بحلول عام 2020 .

وفيما يتعلق بموقف الصين من قضية فلسطين، أكد السفير الصينى على موقف الصين الداعم لقضية فلسطين ، واصفا أياه بأنه موقف ثابت ولم يتغير قبل وبعد إقامة العلاقات الدبلوماسية الصينية مع اسرائيل.

وأضاف السفير وو ان الصين تظل تلتزم بجميع قرارات مجلس الأمن الدولى ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وتتمسك بمبدأ " الأرض مقابل السلام " وإقامة دولة فلسطينية فى الأراضى الفلسطينية ، مؤكدا على ان الصين بصفتها عضوا دائما فى مجلس الأمن الدولى تهتم بتنسيق المواقف مع الدول العربية من بينها مصر فيما يتعلق بكافة قضايا المنطقة .

واشار السفير وو ردا على ما تردده بعض وسائل الإعلام الغربية من ان علاقات الصين بإسرائيل تؤثر بالسلب على موقف الصين من القضية الفلسطينية ، قال السفير وو " ان بعض وسائل الإعلام الغربية تبالغ فى العلاقات الصينية والإسرائيلية " ، مؤكدا على ان تطوير الصين العلاقات مع إسرائيل لن يكون على حساب قضية فلسطين .

الرابط الأصلي: http://www.arabic.xinhuanet.com/htm/04280834567.htm

 

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة