صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات بين الصين ومصر
مسابقة أولى لكأس السفير الصيني للأغاني الصينية أقيمت في مصر بصورة فخمة
2004/05/09

انطلاقا من تقوية أعمال الدعاية الثقافية الخارجية ، وتعميقا لمعرفة المصريين بالصين ، وزيادة لدعم التطور المستقر للعلاقات الصينية المصرية ، تمت إقامة مسابقة " كأس السفير الصيني " للأغاني الصينية والتي أبدع فكرتَها السيدُ وو سيكو السفير الصيني المعتمد في مصر والسيد شيو تشيقوه المستشار الثقافي في السفارة الصينية لدى مصر ، وكسبت نتيجة طيبة .

ففي مساء 29 إبريل حسب التوقيت المحلي ، كان المركز الثقافي الصيني في القاهرة ، مزينا بالفوانيس والرايات الملونة ، ومفعما بالحركة والنشاط ، حيث تجري المسابقة الأولى ل" كأس السفير الصيني " للأغاني الصينية . وقد شهد السفير وو سيكو وكبار الدبلوماسيين الصينيين في السفارة وضيفنا العزيز المصري السيد أوقيا مدير مركز دراسات السياسات الاستراتيجية العربية وغيرهم من الضيوف الصينيين والأجانب البالغ عددهم أكثر من 300 فرد ، شهدوا المسابقة النهائية بشغف عظيم وحماسة بالغة . وقد حظي المشاركون في المسابقة بأدائهم الماهر للأغاني الصينية وإجابتهم الذكية عن الأسئلة بشأن الصين ، بعاصفة بعد عاصفة من التصفيق الحار والهتاف المشجع ، وكان المسابقون منسجمين مع المشاهدين بحماسة وحرارة ، الأمر الذي دفع جو المسابقة إلى ذروته مرة تلو الأخرى .

وتشجيعا للمسابقة النهائية غنى بعض الدبلوماسيين الشبان في السفارة الصينية لدى مصر الأغنية الصينية بعنوان" زوروا الأهالي في البيوت بكثرة " التي عرفها كثير من الطلبة الجامعيين المصريين .

وما يجدر بالذكر ويلفت الأنظار أكثر هو أن أمينية المطربة المصرية المشهورة التي لم تدرس اللغة الصينية أبدا قد غنت في نهاية المسابقة باللغة الصينية " تيان مي مي " الأغنية الصينية بمعنى " الحياة حلوة كالعسل " ، وكان غناؤها مضبوطا في النغمة ، وواضحا في اللفظ، ومفعما بالمشاعر ، فحظي بالتصفيق الحار من قبل المشاهدين الحضور . وقد سبق لأمينية أن غنت باللغة الصينية أغنية " طلوع الهلال " الصينية ، وعزفت على آلة موسيقية لحن " الياسمين " في نهاية يناير هذا العام عند الحفل العائلي الذي أقامه الرئيس المصري حسنى مبارك على شرف الرئيس هو جينتاو في أثناء زيارته لمصر ، وترك ذلك أثرا عميقا لدى الرئيس هو جينتاو .

      وجرت المسابقة على أساس مشاركة عدد كبير من الطلبة المصريين الشبان الذين يحبون الأغاني الصينية ، وكان عدد المسجلين للمشاركة في المسابقة كبيرا جدا ، فبدأت المسابقة بالانتخاب التمهيدي في الجامعات المصرية التي تدرس فيها اللغة الصينية ، ثم جرت المسابقة الأولية حسب النتائج في الانتخاب التمهيدي ، فالمسابقة نصف النهائية ، والمسابقة النهائية . وفي النهاية ارتفى 12 مسابقا إلى المسابقة النهائية ، وكلهم من جامعة الأزهر وجامعة عين شمس المشهورتين في مصر . وانقسمت المسابقة النهائية إلى قسمين : الغناء والإجابة عن أسئلة بشأن الصين ، وأعطى المحكمون الصينيون والمصريون علامات المسابقة فورا ، وإلى جانب المسابقة الشائقة ، ساهم بعض الضيوف الكرام في الغناء ، وشارك المشاهدون الحضور في مسابقة سرعة الإجابة عن أسئلة بشأن الصين واللعب الصغيرة .

    وبعد المسابقة الشديدة الشائقة ، فاز محمد هلال الطالب في السنة الثانية من جامعة عين شمس على المركز الأول بأغنية شائعة بعنوان " تحقيق الحلم " ، فوزع السفير الصيني وو سيكو كأسا عليه، وأتاحت وزارة الثقافة الصينية له فرصة لزيارة الصين في أسبوع واحد مجانا . وفي تصفيق حار طويل قال محمد هلال متأثرا : شكرا للمركز الثقافي الصيني في القاهرة على إتاحتها هذه الفرصة البالغة الجمال لي ، وبعد زيارتي للصين ، سوف أبلغكم بكل ما أراه وأسمعه فيها ، وسوف أجتهد في دراسة اللغة الصينية حتى أتقنها وأبذل جهودي الذاتية في سبيل تعزيز الصداقة بين الشعبين المصري والصيني .  كما قال إن الصين هي حلمي ، فتخطر ببالي كل يوم : الصين ، الصين ، وكيف تصبح الصين ؟ وأضاف قائلا إنه يشتاق بشدة إلى زيارة القصر الأبراطوري الصيني . وبما أنني أحب الأفلام الصينية ،فقد رأيتُ من  فيلم " البطل " الذي لعب لي ليانجيه دور البطل فيه ،عظمة القصر الأبراطوري ، إنه جدا عظيم .

     وحول مغزى إقامة مسابقة " كأس السفير الصيني " للأغاني الصينية ، أجرينا لقاء مع السفير وو سيكو السفير الصيني المعتمد لدى مصر ، إذ قال إن هذه أول مرة أقيمت فيها مسابقة الأغاني الصينية على شاطئ النيل بمصر ، ويعتبر ذلك أسلوبا ذا مغزى كبير لنشر الثقافة الصينية ، ويبدو أن هذا الأسلوب مقبول لدى الجميع بسهولة ، ، كما أنه فعلا أسلوب للتبادل الثقافي . إن هذا النشاط ناجح جدا ، وهو بداية طيبة ، فنرجو أن يكون هذا النشاط أحسن فأحسن فيما بعد .

     وقد لقي هذا النشاط تأييدا كبيرا من الصينيين المقيمين وأعضاء الجالية الصينية في مصر ، فقد منح السيد هاني يان كلا من الفائزين الاثنين على المركز الثاني فرصة جائزة صالحة لأربعة أشخاص لركوب سفينة التنين الصينية الخاصة بزيارة النيل وتذوق الأطعمة الصينية اللذيذة فيها مجانا .

     ودعما لزيادة حماسة المصريين في دراسة اللغة الصينية ، وتقوية لرغبتهم في الثقافة الصينية ، وضع المركز الثقافي الصيني في القاهرة مسابقة " كأس السفير الصيني " للأغاني الصينية كأحد النشاطات المميزة بالمركز في خطته ، فستقام المسابقة مرة واحدة كل سنة .

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة