صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات الصينية العربية
الصين والدول العربية توقعان على وثيقتى الإعلان وبرنامج العمل لمنتدىلتعاون العربى الصينى
2004/09/16
   القاهرة 14 سبتمبر / شينخوا نت/ أصدرت الأمانة العامة لجامعة الدول  العربية ووزارة خارجية جمهورية الصين الشعبية هنا اليوم الثلاثاء  بيانا مشتركا حول التوقيع على وثيقتى الإعلان وبرنامج العمل لمنتدى  التعاون العربى الصينى . 

     وقال البيان الذى وقع عليه وزير الخارجية الصينى لى تشاو شينغ  وامين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى " تعزيزا لعلاقات الصداقة  والتعاون بين الصين والدول العربية ، إنعقد الإجتماع الوزارى الأول  لمنتدى التعاون العربى الصينى فى يوم 14 سبتمبر عام 2004 فى مقر جامعة الدول العربية ، بحضور وزير الخارجية الصينى السيد لى تشاو شينغ  ووزراء الخارجية العرب والأمين العام للجامعة عمرو موسى " . 

     وأضاف البيان " لقد وقع السيد لى والسيد موسى على وثيقتى الإعلان  وبرنامج العمل لمنتدى التعاون العربى الصينى " ، مشيرا إلى ان  الجانبين أجمعا على ان منتدى التعاون العربى الصينى يمثل آلية جديدة  لتعزيز الحوار والتعاون الجماعيين بين الصين والدول العربية تساهم فى  إثراء مقومات العلاقات العربية الصينية ورفع مستوى التعاون بصورة  شاملة . 

     واوضح البيان ان وزراء خارجية الصين والدول العربية أجروا تبادلا  للأفكار بشكل معمق فى جو من الصداقة والمودة حول سبل تطوير علاقات  التعاون بين الصين والدول العربية فى المرحلة الجديدة وكيفية بناء  منتدى التعاون بين الصين والدول العربية حيث توصلوا إلى توافق شامل . 

     وأشار البيان إلى " ان الجانبين أكدا على ان كلا من الصين والدول  العربية يؤيد جهود الجانب الآخر فى صيانة الإستقلال والسيادة وسلامة  الأراضى ، وتؤيد الصين الدول العربية فى قضاياها العادلة المشروعة  وحماية مصالحها الوطنية ، كما تؤكد الدول العربية مجددا على التمسك  بموقفها الداعم لمبدأ الصين الواحدة ". 

     وقال البيان " ان الجانبين سيتخذان إجراءات إيجابية للعمل على  تفعيل التبادل والتعاون الصينى العربى فى مجالات الإقتصاد والتجارة  والإستثمار والطاقة والتعليم والثقافة والإعلام والموارد البشرية  والعلم والتكنولوجيا والطب والصحة والبيئة وغيرها من المجالات من أجل  دفع التنمية المشتركة للصين والدول العربية ". 

     وأضاف البيان " لقد أكد الجانبان على أهمية تعزيز التنسيق  والتعاون فى الشئون الدولية والعمل معا على صيانة السلام والإستقرار  على المستويين الإقليمى والعالمى " . 

 

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة