صفحة رئيسية العلاقات بين الصين ومصر العلاقات الصينية العربية معلومات السفير معلومات السفارة الأوساط المحلية معلومات عامة عن الصين المعلومات العامة عن مصر الأرباط المعنية
    صفحة رئيسية > العلاقات الصينية العربية
وزير الخارجية الصينى يطرح تصوراته حول بناء المنتدى فى الاجتماعالوزارى الاول لمنتدى التعاون الصينى - العربى
2004/09/16

  القاهرة 14 سبتمبر / شينخوا نت/ عقد الاجتماع الوزارى الاول لمنتدى  التعاون الصينى - العربى اليوم الثلاثاء فى مقر جامعة الدول العربية  بالقاهرة بمشاركة وزير الخارجية الصينى لى تشاو شينغ. 

     واكد الوزير الصينى فى كلمة القاها فى الجلسة الافتتاحية ان  العالم العربى يعد قوة هامة على الساحة الدولية، مشيرا الى ان تاريخ  الصداقة بين الصين والدول العربية قديم. واضاف ان تكثيف التنسيق  وتعزيز التعاون يستند الى عناصر كثيرة تتمثل فى التاريخ المتشابه  والهدف المتطابق والمصالح المشتركة . 

     وقال ان الرئيس الصينى هو جين تاو قام بزيارة رسمية لمقر الجامعة  العربية فى شهر يناير من هذا العام واعلن الجانبان الصينى والعربى  انشاء منتدى التعاون الصينى - العربى، مؤكدا ان ذلك يعد امتدادا  وتطورا لعلاقات الصداقة بين الصين والدول العربية واجراءا هاما لتعزيز العلاقات الصينية والعربية فى الاوضاع العالمية الجديدة.  

     وشدد لى على ان انشاء المنتدى سيعزز ويوسع التعاون متعدد  المستويات ومختلف المجالات ويرقى مستوى التعاون بصورة شاملة. 

     واكد لى انه من اجل تنفيذ الاتفاق الذى تم التوصل اليه بين الرئيس الصينى هو جين تاو والرئيس المصرى حسنى مبارك، اقترحت الصين على  الجانبين الصينى والعربى فى المجال السياسى الالتزام بالاحترام  المتبادل والمساواة فى التعامل فيما بينهما والتعاون الصادق، وفى  المجال الاقتصادى تعزيز التعاون والتنمية معا، وفى المجال الثقافى  توسيع التبادل وتعزيز الصداقة، وفى الشؤون الدولية تكثيف التنسيق  والحفاظ على المصالح المشتركة. 

     وفيما يتعلق ببناء المنتدى، طرح الوزير الصينى تصوراته فيما يلى: 

     اولا: تعزيز الحوار الجماعى بين الصين والدول العربية. 

     ثانيا: الارتقاء بمستوى التعاون فى المجالات الاقتصادية  والتجارية. وتوسيع نطاق الحوار والتعاون فى مجالات الاستثمارات  والتجارة والاعمال والطاقة والمواصلات والاتصالات والزراعة وحماية  البيئة والمعلومات. 

     ثالثا: توسيع التبادل الثقافى وتشجيع تبادل الزيارات بين الفرق  الثقافية والاعلامية ودعم الانواع المختلفة للتبادل الاكاديمى.  

     رابعا: تدريب الموارد البشرية. 

     واكد الوزير الصينى على انه مهما كانت الاوضاع الدولية متغيرة  ستظل الصين صديقا مخلصا للدول العربية الى الابد، معربا عن امله فى ان يعزز المنتدى التعاون بين الصين والدول العربية ولصالح الشعبين الصينى والعربى من خلال الجهود المشتركة . 

     واكد وزراء الخارجية العرب المشاركون فى الاجتماع ان بدء اعمال  المنتدى يعتبر حدثا هاما فى تاريخ علاقات الدول العربية مع الصين،  كما طرحوا كثيرا من المقترحات الايجابية حول كيفية دفع علاقات التعاون بين الدول العربية والصين وبناء المنتدى. 

     ووقع وزير الخارجية الصينى لى تشاو شينغ والامين العام لجامعة  الدول العربية عمرو موسى بعد الاجتماع على وثيقتى " اعلان منتدى  التعاون الصينى - العربى " و" برنامج عمل منتدى التعاون الصينى -  العربى ".

 

أخبر صديقك
  أبدي رأي إطبع هذه الورقة